تحذير للأطباء عند استخدام مواقع التواصل الإجتماعي

img

دعت الجمعية الطبية البريطانية العاملين في المجال الطبي إلى اتخاذ المزيد من الحذر لدى استخدام مواقع التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وتويتر.

وأشارت الجمعية إلى مجموعة من “المزالق” المحتملة التي يمكن أن يقع فيها الأطباء.

وقالت الجمعية بالتحديد إن الحدود بين الحياة الشخصية والمهنية يمكن أن تتداخل.

وكان عدد من العاملين في الخدمات الصحية في بريطانيا وفي القطاع العام تعرضوا إلى مشكلات بسبب استخدام تلك المواقع.

وفي عام 2009 أوقفت مجموعة من الأطباء والممرضات عن العمل لأنهم نشروا صورا لهم على موقع فيسبوك وهم مستلقون على الأرض في مهبط للمروحيات داخل احدى المستشفيات.

وقال توني كالاند رئيس لجنة أخلاق المهنة في الجمعية الطبية البريطانية “على المهنيين العاملين في المجال الطبي أن يكونوا حذرين بشأن من يستطيع أن يطلع على معلوماتهم الشخصية على شبكة الانترنت، وإلى أي مدى يمكن أن يشركوا آخرين في هذه المعلومات، وكيف يمكن أن ينظر أليها زملاؤهم والمرضى الذين يعالجونهم”.

ونصحت الجمعية الأطباء وطلاب كليات الطب باتخاذ تدابير حذرة بشان الخصوصية متى ما كانت متوافرة.

كما حذرتهم من كتابة تعليقات مسيئة أو غير رسمية عن زملائهم أو المرضى الذين يشرفون على علاجهم.

ودعت الجمعية كذلك إلى عدم قبول المرضى الحاليين أو السابقين كأصدقاء على موقع فيسبوك.

وقد أصدر مجلس التمريض والتوليد البريطاني تحذيرات مشابهة لأعضائه خلال الأسبوع الجاري.

وقال اندي جاغر المسؤول في المجلس “ما تعده مجرد قصة ممتعة يمكن أن يؤدي في نهاية الأمر إلى إهانة حقيقية بأسهل مما تتصور”. (نقلا عن بي بي سي)

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة