التعاون تحصد جائزة دولية مرموقة عن فئة أفضل منتج تعليمي للمرحلة الابتدائية في مؤتمر جي أي اس اس الدولي

img

تفوقت على 12 شركة دولية ضمن قائمة المنافسة النهائية

حصدت شركة استشارات التعاون لنظم المعلومات المركز الأول للجائزة الدولية لمزودي تقنيات وحلول التعليم GESS في نسختها الثالثة عن فئة أفضل منتج تعليمي للمرحلة الابتدائية متفوقة على 12 شركة دولية كانت ضمن القائمة التنافسية النهائية لهذه الفئة.
هذا وتعد هذه الجائزة المرموقة ضمن أهم الجوائز الدولية في هذا القطاع والتي تأتي على هامش فعالية المؤتمر الدولي لمزودي تقنيات وحلول التعليم وهو مؤتمر ومعرض دولي يعقد بشكل دوري في عدد من دول العالم ويشارك فيه المختصون من كل دول العالم في مجال حلول التربية والتعليم حيث عقدت نسخته الأولى لهذا العام بشهر مارس الجاري في مدينة دبي برعاية كريمة من سمو الشيخ محمد بن راشد أل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة ورئيس مجلس الوزراء وحاكم إمارة دبي على أن تعقد النسخة الثانية والثالثة في كل من المكسيك وجاكرتا بشهري أبريل وسبتمبر من هذا العام.
وحول الجائزة قال السيد محمود المحمود – المدير العام لاستشارات التعاون:” نحن فخورون جدا بفوزنا بهذه الجائزة الدولية المرموقة لاسيما في ظل منافسة شديدة من مزودي حلول وشركات دولية، ولكن لجنة التحكيم المكونة من خبراء دوليين بهذا المجال اختاروا منتج التعاون كأفضل منتج تعليمي للمرحلة الابتدائية”، وأضاف:”إننا شركة استشارية تركز على تقديم الأفكار المبتكرة حول تطوير المحتوى الإلكتروني خصوصا في مجال التوعية بأمن وحماية المعلومات للمؤسسات الحكومية والخاصة والمجتمع، وعليه فقد تقدمنا لهذه الجائزة بحزمة متكاملة من البرامج التوعوية للطلاب من أجل تعزيز ثقافة ومفاهيم السلامة والأمن على شبكة الإنترنت من خلال تطوير منهج شامل لكافة المراحل الدراسية من الصف الأول إلى الصف الثاني عشر مدعوما بمجموعة تفاعلية من الأفلام والأنشطة الإلكترونية والصفية التي تعزز مثل تلك المفاهيم ضمن سلوك الطلاب والتي يمكن التعرف عليها من خلال موقعنا على شبكة الإنترنت www.ta3awon.com
من جانبها قالت السيدة سيناء السيد أحمد – مستشارة تطوير الأعمال باستشارات التعاون:” إن فريق التعاون يتكون من خبراء ومستشارون في مجالات التقنية وأمن المعلومات ومستشارون تربويون وأخصائيون نفسيون ونركز في تطوير أعمالنا على التواصل مع الجهات الإقليمية الفاعلة حيث لدينا مجموعة متنوعة من المشاريع في كل من مملكة البحرين والإمارات العربية المتحدة ودولة قطر ونتطلع لبقية دول مجلس التعاون نظرا لأهمية موضوع التوعية بالأمن والسلامة الإلكترونية لمختلف القطاعات لاسيما فئة الشباب والناشئة والأطفال وهو المنتج الذي فازت به شركة التعاون في هذا المؤتمر”. وأضاف:” لقد تم تطبيق منهج التوعية بأمن وحماية المعلومات في دولة الإمارات العربية الشقيقة ضمن المنهج المعتمد في مدارس وزارة التربية والتعليم هناك وهو ثمرة تعاون بناء بين الوزارة وهيئة تنظيم الاتصالات الإماراتية وشركة التعاون كشريك تقني طور هذا المحتوى المطبق هناك”.
جدير بالذكر بأن فعالية المؤتمر الدولي لمزودي تقنيات وحلول التعليم عقدت هذا العام تحت عنوان “الابتكار في التعليم من خلال الإبداع والمعرفة” بحضور أكثر من 100 متحدث دولي و450 عارضا من 74 دولة وما يزيد عن 10 ألاف زائر من المختصين والتربويين لتبادل المعلومات والمعرفة بينهم.

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة